تقديم طلب جديد لوزاره الداخليه البريطانيه لاعاده النظر في قضيه اللجوء او تقديم الحمايه وفق ميثاق حقوق الانسان.

اذا تم رفض طلب اللجوء او طلب حقوق الانسان، و تم ايضا رفض استئناف القرار، فيمكنك تقديم طلب جديد.

نحن في آردن للمحاماة باستطاعتنا دراسة الملف من جديد و مراجعه القضيه و فهم اي ضعف او ثغرات في طلب اللجوء و جلسه الاستئناف، حتى نتمكن لافع قضية مرة اخرى وتقديم طلب لجوء جديد.  يُمكننا نصحك اذا توجد ادله جديدةم قد تغير مسار القضية، او ان يكون هناك متغيرات في بلدك او في المملكه المتحده يمكنها انجاح ملفك. كما يمكننا ان نراجع امكانية وجود تقرير اخصائي لدعم الطلب و زياده فرص النجاح.

الفقره 353 تنص على ان الادله الجديده ترقا الى طلب جديد اذا كانت تختلف بشكل كبير عن المعطيات التي تم تقديمها و دراستها من قبل موظفين وزاره الداخليه البريطانيه.

الادله الجديده تكون مُختلفه بشكل كبير اذا ما كان المُحتوى:

  • لم يتم اعتبارها من قبل
  • .عند ضمها الى الادله المقدمه سابقا تُشكل فرصا اكبر للنجاح

هل يوجد فرص حقيقيه في النجاح عند عرض الطلب على قاضي محكمه الهجره؟

وفق القانون فانه

يجب على القاضي التاكد من المعلومات، ومرعاتها، اذا كانت تثبت ان هُنالك خطر حقيقي على مقدم اللجوؤ، او انه سيتعرض للاضطهاده في حال العودة الى بلده.

ما دام القضية المعروضةم على المحك هي قضيه لجوء، فانه يجب على جميع صُناع القرار و من ضمنهم وزير الداخليه البريطاني و قاضي محكمه الهجره ان يفحصوا جميع الاوراق والادلة المقدمه امامهم فحصا بالغ الدقة، وبشكل سليم.

اهمية وخطورة الامر المتعلق باللجوء- كونه يتعلق بخطر على حياةم الانسان- تجعل على الدولة الزاما، ان تراعي جميع الادلة المقدمة، خصوصا اذا كان هنالك فرصه حقيقيه ان يُقرر قاضي محكمه الهجره منح المقدم حق البقاء في المملكة المتحدة للحمايه الانسانية.

error: Content is protected !!